مناسبات تطرق أبواب الفرح في غزة

 لم تكن مناسبات لولا حاجة الكثير من الغزيين داخل وخارج غزة إلى الفرح، منذ شهر على انطلاقتها استقبلت مناسبات عدد كبير من الطلبات لتقديم هدايا مميزة للأحباب والأصدقاء. ليس فقط من داخل غزة، بل استطاعت مناسبات إدخال الفرح إلى بيوت الغزيين عبر هدايا رائعة أرسلها لهم أحبابهم الذين يعيشون في لبنان، الإمارات، إستونيا، وبريطانيا. ليس ذلك فحسب، بل تمكنت مناسبات من إرسال هدايا من الغزيين إلى أحبابهم في الإمارات والسعودية أيضاً عبر شبكة مندوبيها في الخارج. وقد عبرت الأستاذة رند الأسطل من غزة عبر صفحتنا على الفيسبوك عن سعادتها الغامرة بتعاملها مع مناسبات قائلة: ” أشكركم على الذوق الرفيع والحس المرهف والتعاون الرائع والسريع والأسعار المناسبة”. أما السيد أحمد عليان المقيم في إستونيا عبر عن سعادته الغامرة بمناسبات، حيث أنه يفتقد كثيراً في غربته مشاركة أهله المقيمين في غزة مختلف المناسبات، وقد أصبح بإمكانه الآن إسعادهم في أي وقت بهدية من متجرنا. وتعبيراً عن رضاه عن مناسبات قال عبر صفحتنا على الفيسبوك ” تعامل رائع ، سريع ، فعال ، و يقرب المسافات ، فكرة تلامس الاحتياج لفئة مستهدفة عددها ليس بسيط”. ختاماً، كانت وما زالت هذه الآراء مصدر إلهام فريق عمل مناسبات لتحقيق المزيد من الإبداع وخلق أفكار جديدة تلامس احتياج الكثيرين للفرح مع أحبابهم وأقاربهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *